الجمعيات التعاونية تستقبــل شهــر رمضــان بمبادرات التكافل الاجتماعي

admin|يونيو 12, 2014

تثبيت أسعار 3000 سلعة في 460 منفذاً
مع تنسم أولى نفحات الشهر الفضيل واقتراب سحابة الخير التي يحملها من أن تهطل بركاتها من مزون العطاء والبركات والخيرات تسابقت أيادي التكافل في الجمعيات التعاونية على مستوى الدولة تحت مظلة وزارة الاقتصاد لتستقبل ضيفها الأثير فتبسط أمام قدومه رداء التعاون وتمهد الطريق ليحظى الناس بنعمة تخفيف الأعباء وتقليل هموم النفقات، وضبط جشع المترصدين لنفحات الخير ليقتنصوها أرباحاً فوق أرباحهم، وتشجع الناس على تخفيف شهوة التسوق بالاطمئنان إلى ثبات الأسعار، بل تغري المتسوقين بتخفيضات وعروض وجوائز ومسابقات، تسبح جميعها في فلك الرحمة والخير والبركة التي تحملها فلسفة شهر رمضان الكريم.

عروض ترويجية

وأوضح الدكتور هاشم النعيمي أن الوزارة حصلت على موافقات الدوائر الاقتصادية على إلغاء رسوم العروض الترويجية التي تقدمها الجمعيات التعاونية خلال شهر رمضان المبارك، ونوه الدكتور النعيمي بالدور الرائد للجمعيات التعاونية في خفض واستقرار أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية خلال شهر رمضان بصفة خصوصاً وطوال العام بصفة عامة، مشيراً إلى الدور المتميز لجمعية الاتحاد التعاونية في دبي وجمعية الشارقة التعاونية والأخيرة تقدم دعماً للسلع بنحو 5 ملايين درهم، كما تتميز جمعية أبوظبي التعاونية في عروضها الترويجية طــوال شهــر رمضــان.

«الاتحاد التعاونية»: 15 مليون درهم لدعم السلع

صرح خالد الفلاسي المدير العام في جمعية الاتحاد التعاونية لـ «البيان» عن تخصيص 15 مليون درهم لدعم السلع الغذائية والمنتجات الرمضانية خلال شهل رمضان المبارك، وزيادة عدد ساعات عمل الفروع تلبية لرغبة المتسوقين.

خدمة الأسر

وقال إن إدارة الجمعية طرحت برامج عدة في رمضان لخدمة آلاف الأسر، ومنها برامج موجهة للأسر المحتاجة ذات الدخل المحدود، وتم التواصل مع وزارة الشؤون الاجتماعية وهيئة تنمية المجتمع وبعض الجمعيات الخيرية بشأن إمداد إدارة الجمعية بأسماء الأسر، بالإضافة إلى الدعم الاجتماعي للأسر المساهمة في جمعية الاتحاد التعاونية، بهدف توفير الاحتياجات الأساسية لهم، من خلال بطاقة الشراء الذكية، مشيراً إلى أنه يتم تعبئة المبلغ المالي تلقائياً من قبل الجمعية مع بداية كل شهر، فضلاً عن عدم ترحيل مبلغ البطاقة إلى الشهر التالي في حالة عدم استخدامه.

توسيع قائمة السلع

ويقول خلفان بن صرم إن معظم المستهلكين في أم القيوين يتسوقون في الإمارات المجاورة نظرا لعدم توافر متاجر متنوعة وجمعيات تعاونية كجمعية الاتحاد وأسواق عجمان داخل المدن وخارجها في منطقة السلمة والفلج، كما يجب توسيع قائمة السلع في جمعية أم القيوين التعاونية لتشمل كل الضروريات.
المصدر : جريدة البيان
اضغط هنا للوصول لرابط الخبر

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *




جميع الحقوق محفوظة لتعاونية الاتحاد 2020

آخر تحديث للموقع على 23-10-2020 12:39:53 صباحًا

Thank you

We've sent the 10% OFF code to your registered email address

Continue Shopping

Receive Latest News & Offer from UCS right in your inbox
Subscribe Now! & Stay Updated.

كي تبقى على اطلاع على أحدث عروضنا وأخبارنا اشترك الآن وسيصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني … ابقَ على تواصل معنا

نموذج الملاحظات

  • Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

    Enjoy this Site? Please spread the word

    • Facebook
      Facebook
    • Twitter
      Visit Us
    • YouTube
    • Instagram