هل يمكن أن تدعم ثورة إعادة التعبئة تحقيق الاستدامة؟

BENOI NAIR|أغسطس 31, 2022

كانت الخطوة الأخيرة للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد خطوة ضرورية نحو تحقيق بيئة مستدامة، حيث قد يكون لديك بالفعل فكرة أن استهلاك منتجات البلاستيك يقودنا إلى أزمة إنسانية وبيئية. فمع استخدام ملايين الأطنان من البلاستيك وإهدارها كل عام، لم يعد بالإمكان إعادة تدوير الطريق للخروج من هذه المشكلة.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن بعض المتاجر الكبيرة ذات السمعة الطيبة في دبي مثل تعاونية الاتحاد كانت تستخدم بالفعل مواد قابلة للتحلل البيولوجي وقابلة لإعادة التدوير لضمان تحقيق البيئة المستدامة وفقاً لتوجيهات دولة الإمارات العربية المتحدة للحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة، وبالتالي إنشاء بيئة مستدامة بشكل دائم أشبه بزاوية 360 درجة.

وهنا لا يفوتنا القول بأن البلاستيك لا يلوث بيئتنا فحسب، بل يؤدي أيضاً إلى أزمة مناخ وسيشق طريقه في النهاية إلى أجسام البشر أيضاً.

هل إعادة التدوير هي الحل الأمثل للمستقبل؟

إعادة التدوير هي عملية تجارية في حد ذاتها تشمل جمع المواد وتجميعها في مكان واحد وصهرها وإعادة استخدامها. وفي كل مراحل إعادة التدوير أنت بحاجة إلى الطاقة، التي يتم توليدها من نوع ما من أنواع الوقود، وبالتالي تجاوز الغرض من الاستدامة.

 

الحل؟ ‘إعادة التعبئة’

إعادة التعبئة بعبارات بسيطة تعني استخدام نفس الحاوية عدة مرات بدلاً من استخدام ظاهرة الرمي الحديثة. وإذا فكرت في الأمر … هذه الاستراتيجية أكثر فاعلية من إعادة تدوير نفسها لأنها تعالج القضايا متعددة الأوجه لإدارة الطاقة وتوليد النفايات والمواد الخام.

 

كيف يحدث ذلك؟

إذا بدأت الشركات في التفكير في الأمر، فسيكون ذلك سهلاً نسبياً. ومعظم المنتجات في محلات السوبر ماركت في دبي معبأة بالبلاستيك، لذلك بدلاً من البلاستيك، نأتي بمواد ذات جودة عالية قابلة لإعادة الاستخدام من شأنها حل المشكلة. ومع ذلك، يجب أن يكون هناك تبادل للمعرفة وحوافز للعميل لاعتماد استراتيجية “إعادة التعبئة” ولمحلات الهايبرماركت أن يكون لديها حلول إعادة تعبئة مناسبة.

الفكرة هي أن يعيد المستهلكون تعبئة الأكياس أو العربات الخاصة بهم من المتجر ويدفعون لكل حجم يشترونه. بمجرد أن تفرغ العربة الخاصة بهم، يعودون لإعادة التعبئة. مفهوم إعادة التعبئة هذا ليس مستداماً فحسب، بل إنه قابل للتكيف معه بسهولة أيضاً، خاصة في حالة المواد الاستهلاكية الانتقائية وحتى مستحضرات التجميل.

على المستوى المحلي، المبادرة نشطة بالفعل في دبي وخاصة “دبي تبادر  للاستدامة” وهي مبادرة أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي، تهدف إلى التقليل من استخدام عبوات المياه البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد عن طريق استبدالها بزجاجة مياه مستدامة. حيث شهدت المبادرة إنشاء 34 محطة تعبئة مياه مجانية في مواقع مختلفة من إمارة دبي، مما شجع الناس على ترك الزجاجات البلاستيكية وحمل زجاجاتهم القابلة لإعادة التعبئة. تخيل التغيير الذي أحدثته هذه الحركة فقط!

فهل تملأ “إعادة التعبئة” الفراغ في التنمية المستدامة؟ هذا يعتمد على مدى جودة تنفيذها. ماذا تعتقد؟ شاركنا وجهات نظرك!

 

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *




جميع الحقوق محفوظة لتعاونية الاتحاد 2023

آخر تحديث للموقع على 21-04-2024 11:46:53 صباحًا

Thank you

We've sent the 10% OFF code to your registered email address

Continue Shopping

Receive Latest News & Offer from UCS right in your inbox
Subscribe Now! & Stay Updated.

كي تبقى على اطلاع على أحدث عروضنا وأخبارنا اشترك الآن وسيصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني … ابقَ على تواصل معنا

نموذج الملاحظات

  • Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

    Enjoy this Site? Please spread the word

    • Facebook
      Facebook
    • Twitter
      Visit Us
    • YouTube
    • Instagram