“تعاونية الاتحاد” .. تمكين الموارد البشرية المواطنة بوظائف محفزة ومستقرة

admin|مايو 18, 2016

تعد عملية التوطين من أهم الأهداف الاستراتيجية في تعاونية الاتحاد حيث تولي إدارتها العليا اهتماماً خاصاً بها لجذب واستقطاب الشباب المواطن للعمل لديها في مختلف الوظائف المناسبة لمهاراتهم وقدراتهم وتخصصاتهم، لإيمانها بأن الكوادر البشرية المواطنة عنصر مهم ومقوم أساسي من مقومات نجاح الدول المتقدمة والمتطورة، و لحرصها جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية تعزيز مشاركة المواطنين في القطاع الخاص الذي يعتبر قطاعاً مهماً وفعالاً في دفع عجلة النمو والازدهار في الدولة، ولكون التوطين مسؤولية مشتركة بين جميع المؤسسات والهيئات والشركات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة.
وفي هذا الصدد أكد سعادة خالد الفلاسي المدير العام لتعاونية الاتحاد في لقاء مع مجلة ” العمل” أن التوطين أحد المبادرات المهمة التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف توظيف وتطوير مواردها البشرية في القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن تعاونية الاتحاد تنفذ العديد من الخطط والبرامج لتوطين الوظائف للإسهام في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة الممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله”.

هدف استراتيجي

وأضاف الفلاسي “نحرص على توظيف المواطنين في التعاونية لأن التوطين نابع من صلب أهدافها الاستراتيجية، موضحاً أن تعاونية الاتحاد لديها أعلى نسبة توطين بالمقارنة بشركات القطاع الخاص حيث تتيح سياسة التوظيف المتبعة في التعاونية خيارات وظيفية واسعة للمواطنين “.

استثمار العقول

وأوضح الفلاسي ” تؤمن تعاونية الاتحاد بأهمية الاستثمار بالعقول البشرية المواطنة وتمكينهم كما تلتزم بدعم تطوير المواطنين الإماراتيين للوصول إلى أهم المراكز الريادية على مختلف المستويات الإدارية والفنية، وتمكينهم من التحول إلى قادة مستقبليين يتمتعون بمستوى عال من الكفاءة “.

بن كنيد : زيادة نسبة التوطين في 2016

من جانبه أكد السيد أحمد بن كنيد مدير إدارة الموارد البشرية في تعاونية الاتحاد، “دعم وتوظيف الكوادر البشرية المواطنة وجذبهم واستقطابهم والإبقاء عليهم للعمل لديها في مختلف الوظائف المتاحة القابلة للتوطين. موضحاً أن التعاونية تسعى إلى تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لتسليحها بالأدوات التي تمكنها من أداء رسالتها منها في دعم مسيرة البناء والتطوير التي تشهدها الدولة وخاصة في قطاع البيع بالتجزئة الذي يعتبر أحد القطاعات الحيوية الهامة في الدولة.

نسب التوطين

وأضاف بن كنيد ” يبلغ عدد المواطنين والمواطنات العاملين حالياً في تعاونية الاتحاد 408، حيث تعد نسب التوطين التي حققتها من أعلى نسب التوطين في القطاع الخاص، وتشكل في الوظائف القيادية العليا 81% وتصل إلى 42% في الوظائف الوسطى و31% في الوظائف الصغرى، كما تهدف إدارة التعاونية إلى زيادة عدد الموظفين المواطنين في عام 2016 ليتجاوز عددهم الـ 432 موظفاً مواطناً بنسبة توطين تصل إلى أكثر من 35%.

163 موظفاً مواطناً في 2015

وفيما يتعلق بتوطين الوظائف في التعاونية خلال عام 2015، قال بن كنيد ” نظمت تعاونية الاتحاد خلال العام الماضي 9 أيام توظيف مفتوحة أجرت خلالها نحو 248 مقابلة عمل مع مواطنين، أسفرت عن تعيين نحو 163 مواطناً في مختلف إدارات التعاونية، مشيراً إلى أنها تنظم بشكل دوري يوم للتوظيف لدعم وتوظيف الكوادر البشرية المواطنة وجذبهم واستقطابهم للعمل لديها في مختلف الوظائف المتاحة القابلة للتوطين”.
وأشار إلى أن التعاونية ومن منطلق الاهتمام بالكوادر الوظيفية والمنبثقة من رؤية الإدارة العليا، يتم اختيار وتأهيل، وتدريب وتطوير الكوادر البشرية وتكريمهم على إنجازاتهم، بالإضافة إلى تقديم أفضل الخدمات لهم لتأمين بيئة عمل مثالية تضمن انخراطهم في روح فريق العمل الواحد للعطاء بأعلى إنتاجية وفعالية، والذي يتجلى بشكل واضح وملموس بنجاح مسيرة عمل تعاونية الاتحاد على مر السنين.
وأضاف “دعما لنهج سياسة دولتنا في التوطين حرصت تعاونية الاتحاد على التواصل والتنسيق مع هيئة تنمية الموارد البشرية للاطلاع على من هم بحاجة للعمل وتتوافق مؤهلاتهم ومهاراتهم مع حاجة التعاونية يتم تعينهم”.

تكريم

وأشار بن كنيد أن هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية بدبي كرمت تعاونية الاتحاد خلال حفل اختتام جائزة “تميز… وفالك طيب” الدورة الثامنة الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وذلك لإسهامها في إنجاح الجائزة، ولحرصها على تطوير مهارات المواطنين الإماراتيين وتوظيفهم خلال العام 2015، ما يؤكد صوابية خططنا وبرامجنا اتجاه التوطين”.

البستكي: برامج متقدمة ووحدة لإسعاد الموظفين

وفي السياق قال السيد سهيل البستكي مدير إدارة التسويق والاتصال في تعاونية الاتحاد “بهدف الاستثمار في تطوير الشباب الإماراتيين ليصبحوا قادة في القطاع الخاص، وتحديداً في مجال تجارة التجزئة، أطلقت التعاونية برنامج مدراء الغد لتحقيق فوائد مستدامة للإماراتيين، وذلك ليس من خلال توفير فرص عمل فقط، ولكن عن طريق تجهيزهم للتقدم الوظيفي على المدى الطويل والقيادة في المستقبل، ولتطوير الكفاءة والثقة، ليصبحوا قادة في هذا المجال”.
وأوضح أن التعاونية صرفت نحو 3 ملايين و800 ألف درهم خلال عام 2014 لدعم برنامج مدراء الغد الذي يهدف إلى تدريب عدد من طلاب الجامعات لمدة سنة في التعاونية وإعطاء المؤهلين المتحمسين من طلاب الجامعات الإماراتيين أفضل فرصة ممكنة لكي يتأهلوا بالشكل المطلوب، وعلى مر الزمن، ليصبحوا قادة في هذا المجال

امتيازات

وأكد البستكي أن تعاونية الاتحاد تعد من أفضل الجهات الخاصة في الدولة من حيث بيئة العمل وتقدم كل الإمكانيات للموظفين بشكل عام للإبداع والتميز في مجال العمل حيث تنظم العديد من المبادرة والبرامج والأنشطة المتميزة التي تسهم في بلورة وغرس فكرة ان الاتحاد ليست مجرد شركة إنما عائلة مترابطة، مضيفاً أن التعاونية تقديم العديد من المميزات لموظفيها التي توازي مميزات القطاع الحكومي والتي منها الرواتب والمزايا المغرية وساعات العمل المناسبة لظروف المتقدمين، بالإضافة إلى عملية التدريب المرتبطة بالمسار الوظيفي التي تؤهلهم للحصول على فرص التطور الوظيفي داخل المؤسسة

وحدة اسعاد الموظفين

وأضاف البستكي “بناءً على توجيهات الإدارة العليا لتعاونية الاتحاد أن يكون عام 2015 عام اسعاد الموظفين تم إنشاء وحدة إسعاد الموظفين بهدف تحقيق بيئة عمل محفزة من خلال تنظيم فعاليات وأنشطة مختلفة مثل الجولات الترفيهية للموظفين وتكريم المتميزين، وزيارة المرضى منهم وإقامة البطولات الرياضية لهم وغيرها من المبادرات إضافة إلى تكريم نحو 975 موظفاً، يأتي ذلك لإيمانها بأن العلاقة بين المؤسسة وموظفيها هي علاقة ود متبادلة وأن تعاونية الاتحاد اسرة واحدة هدفها واحد، “.
وبهدف جذب واستقطاب المواطنين والإبقاء عليهم في تعاونية الاتحاد تنظم التعاونية العديد من الأنشطة والفعاليات من خلال وحدة اسعاد الموظفين ومنها ملتقى الموظفين ” تواصل”، للإسهام في تكريس نهج تفاعلي في العلاقة بين الإدارة والموظفين في إطار استراتيجية شاملة لبناء منظومة عمل متكاملة لإسعادهم من خلال تحقيق راحة وأمن وسلامة الموظفين بهدف تقديم أفضل الخدمات للمتسوقين، إضافة إلى تنظيم جولات ثقافية وترفيهية حيث استفاد منهما نحو 200 موظف من مختلف الإدارات العام الماضي، كما أنه تم التعاقد مع شركات خارجية لتقديم خدمات مختلفة بأسعار تنافسية لموظفي الجمعية، والعديد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي أسهمت بشكل فعال برفع مؤشرات الرضا الوظيفي.

موظفون يشيدون بالامتيازات والحوافز وبيئة العمل الجاذبة

التقت مجلة ” العمل” عدداً من موظفي تعاونية الاتحاد للاطلاع على تجربتهم فيها وما هي ردودهم حول السياسات والأنظمة الداخلية التي تنتهجها التعاونية في اسعاد وتطوير الموظفين وتجاربهم في القطاع الخاص.

قال السيد طار ق الحوسني رئيس قسم التوظيف ” لم يكن لدي أي تردد في الانخراط بالعمل في القطاع الخاص بل كنت متحمسا لخوض مثل هذه التجربة الجديدة في العمل بعد الانتهاء من الدراسة، والصورة السلبية في أذهان الشباب المتمثلة بعدم وجود أمان وظيفي وحوافز، خاطئة ولا تمت للواقع بصلة من خلال تجربتي التي امتدت لاكثر من 10 أعوام من العمل في القطاع الخاص”.
وأضاف الحوسني من خلال تجربتي في تعاونية الاتحاد اكتشفت أن العمل بالقطاع الخاص يسهم بتعزيز الإنتاجية، ويشجع التنافس، مشيراً إلى أن التعاونية تتيح الفرص أمام المواطنين للارتقاء بالمستوى الوظيفي، حيث أن كل جهد مبذول فيها يتم تقديره ويحصل باذله على الثمرة المناسبة لذلك العمل.
وأضاف لم تغفل تعاونية الاتحاد أيضاً تطوير القدرات العقلية والذهنية للموظفين، ولم تبخل عليهم برفد مخزونهم بالخبرات العملية، وتنمية الابتكار وخلق بيئة عمل صحية وتذليل كافة العوائق والعقبات أمام موظفيها.
ووجه الحوسني نصيحة للشباب المواطن بتحمل المسؤولية والتعلم والتدريب والعمل في القطاع الخاص لتعزيز الثقة بالذات”.

المنصة المثالية

من جانبه قال السيد شعيب الحمادي مدير قسم التسويق بالجمعية إنه يرى في القطاع الخاص الفرصة الأهم والمنصة المثالية لتحقيق الطموح الاستثنائي الذي يبتغيه أي شاب مواطن يبحث عن النجاح، معتبرا أن ذلك الاستثناء هو السبب الهام والرئيسي الذي جعله يسعى لإيجاد فرصة عمل في إحدى المؤسسات الكبرى.
وأوضح الحمادي أن عمله في البداية في جمعية الاتحاد عام 2013 كمساعد مدير قسم الإعلام وبرامج الولاء منحه فرص عدة كي يطور من مهاراته الوظيفية عن طريق التحاقه ببرامج التدريب وورش العمل المتخصصة التي يتم تنظيمها دوريا للموظفين، الأمر الذي مكنه من صقل شخصيته بالخبرات والمهارات.
وأضاف أن بيئة العمل في تعاونية الاتحاد ساعدته على أن يكون له رؤية لتطوير العمل فقدم خطة تحديث أهلته للترقي إلى وظيفة مدير قسم التسويق في عام 2015، حيث أن العمل في القطاع الخاص يخضع لمقاييس الإنجاز والاجتهاد في العمل وبناءً عليه يتم التطور والمكافأة.

رحلة نجاح

قال السيد محمد عباس مدير فرع أم سقيم (أول فرع ذكي على مستوى الشرق الأوسط)” رحلتي الناجحة والمميزة بدأت مع تعاونية الاتحاد في عام 2004 أي قبل حوالي 12 عاماً وبفضل الله تدرجت وظيفياً حتى تسلمت أول مدير فرع ذكي في الشرق الأوسط”.
واضاف لم يأت ذلك صدفة إنما بالعمل المستمر والجد والمثابرة ولتحقيق ما اريد ساعدني في ذلك الدورات التدريبة والتأهيلية والدعم المادي (التكريم) والمعنوي من قبل الإدارة العليا في التعاونية “.
واوضح ” بداياتي في تعاونية الاتحاد كانت مشرف مجموعة أول في صالات العرض حيث أنني ثاني مواطن يشغل هذا المنصب منذ تأسيسها وبعد ذلك تم تنسيبي لدورات تدريبة وتأهيلية من قبل التعاونية في الإدارة وتطوير المهارات والقدرات وحين تم افتتاح فرع أم سقيم الذكي ولنشاطي وحبي للعمل تم تكليفي لاستلام إدارة الفرع الجديد لكي أكون بذلك أول مواطن وأول عربي على مستوى الشرق أوسط يشغل منصب مدير فرع ذكي”
رسالتي لأخواني وأخواتي المواطنين التحلي بالصبر لان القطاع الخاص يتوافر فيه العديد من الفرص التي تعتبر ذهبية وتسهم في تطوير الذات والابداع والابتكار وكسب خبرات متنوعة وعريضة، كما اتوجه بالشكر لإدارة تعاونية الاتحاد على دعمها المتواصل والمستمر للمواطنين ومنحهم الثقة لتسلم مناصب إدارية عليا فيها.

نشرت من قبل:


شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *




جميع الحقوق محفوظة لتعاونية الاتحاد 2020

آخر تحديث للموقع على 29-11-2020 07:21:58 صباحًا

Thank you

We've sent the 10% OFF code to your registered email address

Continue Shopping

Receive Latest News & Offer from UCS right in your inbox
Subscribe Now! & Stay Updated.

كي تبقى على اطلاع على أحدث عروضنا وأخبارنا اشترك الآن وسيصلك جديدنا على بريدك الإلكتروني … ابقَ على تواصل معنا

نموذج الملاحظات

  • Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

    Enjoy this Site? Please spread the word

    • Facebook
      Facebook
    • Twitter
      Visit Us
    • YouTube
    • Instagram